منتدى وموقع نادي الإمام مالك العلمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك أخي الزائر أختي الزائرة ، نتشرف بتسجيلكم في منتدى نادي الإمام مالك العلمي، ونتمنى لكم ومنكم الإفادة والإستفادة

منتدى وموقع نادي الإمام مالك العلمي


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تلميذة فاطمة الفهرية
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 32
نقاط : 27912
تاريخ التسجيل : 02/04/2011

مُساهمةموضوع: أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي    الأربعاء فبراير 01, 2012 6:05 am

أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي
علي بن حسن الحارثي

أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي *** وامضي بــعزمٍ في الطريق الأقوم
لا تسمعي لدعايةٍ مسمومـةٍ *** لا تُنصــتي لربيبِ قلبٍ مظلمِ
كالنخلةِ الشمَّاء أنتِ رفيعةٌ *** بل كـالثريَّا أنتِ بين الأنجم
تتسامقين إلى العلا بعقيدةٍ *** وضـاءةٍ بسنى البيان المحكم
أنتِ الشموخُ بحاضرٍ متطامنٍ *** تدعـوكِ أمتكِ الرؤومِ فأقدمي
أختاه : أبواقُ الضـلالِ كثيرةٌ *** في الغـرب أو في شرقنا المستسلم
يدعون للتحرير ! دعوىً فجةً *** وشعارهم : لابد أن تتقدمي !!
وشعارهم : حتّامَ أنتِ حبيســةٌ *** في قبضةِ " السربال " لا تتظلمي ؟!
دعوىً ورب البيت يجثمُ حولَها*** حقــدٌ دفينٌ في فؤاد المجرم
دعوىً يباركها الصليبُ وتنتشي *** طرباً لـها نفسُ الرعين الأشأم
ويصوغ إخوانُ القرود بيانَها *** ويبارك البُلهاءُ قولَ الأجذم
يشدو بها الإعلام في ساحاته *** ويلوكها بلسان وغدٍ معجم
عَبرَ الصحافة ينفثون سمومهم *** ويصفّقون لقـولةِ المتهجّم
(وظِلالهم)أضحت ضلالاً بيّناً *** صيغت بحقدٍ ظاهرٍ لم يُكتم
يا بنت عائشةٍ وبنــت خديجةٍ *** يا مــن لأمتنا العظيمة تنتمي
قولي لهم : كفّوا العواء فإنني *** بعقيـدتي أسمو برغم اللّوَّم
عزّي حجابي ! ما ارتضيتُ بغيره *** عجبـاً لمن هزؤوا بعزّ المسلم
أختاه : قولي للتي خُدعت بهـم *** وتشرّبـت سَفَهاً زُعافَ الأرقم
ما كلّ ذي نصحٍ يريد بنصحه *** خيراً ولو ألوى بكفّ المُقسم
قولي لها:خدعوكِ حين تظاهروا *** بعبارةٍ معســـولةٍ وتبسُّم
وببهرجٍ في الزيف يضرب جذرُه *** وبدعوة (التحرير ) ليتكِ تعلمي !
في واحة الإسلام لستِ حبيسةً *** ما حالَ دينُ دون أن تتعلمي
بل أنت للأجيال مدرسةٌ فلا *** تهني لما قالوا ولا تستسلمي
قولي لها : عودي فأنتِ مصونةٌ *** بحجاب دينكِ يا أخية فافهمي
كل المنابع قد تكدَّرَ ماؤها *** وتظلُّ صافيةً منابعُ زمزم
[/color][/center][/b][/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبيبة عائشة
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 200
نقاط : 29811
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي    السبت فبراير 11, 2012 1:19 pm

جزاك الله خيرا حقا قضيدة رائعة

أكرمتُ نفسي بالحجاب الضافي



وشربتُ من حوض المعين الصافي




ورضيتُ حكم اللهِ -جلّ جلالُهُ-


سبحانهُ ذو الجودِ والألطافِ



وسترتُ عن ولغِ العيون أناملي


وبنيتُ أمجادي وصنتُ عفافي



والوحي نبراس الثبات، وإن بدا


خور الصديق أو استطال الجافي..



من أمهاتِ المؤمنين شريعتي


عصماء من سفهٍ وعن إسفاف ِ



ونسجتُ من آي الكتابِ حصانتي


من خدعة التغريبِ والإرجاف ِ



ووجدت في نهجِ الإلهِ صيانتي


كالدرّة الحسناء في الأصدافِ



أنا ما فُتنتُ بمرأةٍ غربيّة ٍ..


مكشوفة الساقين والأعطاف ِ



أنا لستُ في سوق النخاسةِ سلعةً


أو صورةً راجت على الأصنافِ



أنا ما لبستُ عباءةً شفّافةً


ما لي وما للمئزرِ الشّفَّافِ



لم أخترم طُهرَ العفاف بزينةٍ


تُغري القلوبَ وتجتلي أوصافي



لا أكتسي اللبس الصفيقَ فربما


كان الهوى في الخصرِ والأكتاف ِ



أنا نخلةٌ .. أنا قلعةٌ.. أنا أمّة


أبني النفوس على هدى الأسلاف ِ



ما غرّني زيفُ الحياةِ ولهوها


فحياتُنا طيفٌ من الأطيافِ



أمضي وفي الفردوس تعتلجُ المنى


أنعم بها وبعيشها الرفراف ِ



وأسيرُ والآياتُ تملأ خافقي


والقلبُ مثلُ الطائرِ الرفّاف..



"إياك نعبدُ " في الحياة رسالتي


"والله أكبرُ " في الوجودِ هُتافي



أحيا بأنوار الكتاب ِ شريفة ً..


زوج الشريف.. ومرضعُ الأشرافِ



أسبلتُ جلبابي.. وصنتُ سريرتي


والله لايخفى عليه الخافي



لا أنحني.. فاللهُ مولاي الذي


ملأت محبتُهُ شغاف شغافي



دع عنك دعوى المرجفين فإنما


شرُّ النباتِ أتى بشرِّ قطافِ..



قد أشربوا دنيا تهافت زيفها


واستسلموا للغربِ كالأخفافِ



مُسخوا.. فما تبعوا شريعتنا ولا


ورثوا بقايا غيرة ابنِ مناف ِ



كم مجدّوا بنت السفورِ ودبّجوا


بيت القصيدِ وسجعة العَرّافِ



وتنكبوا سبل الرشادِ فما دعوا


إلا بدعوى فرقة ٍ و خلافِ



أرأيتِ بنتَ الغرب في سفسافها


حلوى السفيهِ.. ومتعة المصطافِ



أرأيتِها لحما تطايرُ حوله..


فوج الذُبابِ الفاتكِ المتلافِ



أرأيتها بين الذئاب سبيَّة ً


والعرضُ دامٍ في يد الأجلافِ



أرأيتِها قيثارةً تذكي الخنا..


وترفُّ قسرا في يدِ العُزافِ!!



أرأيتِها زهرا تبدّدَ في الضحى


داست عليه سنابك القطّافِ!!



بصقوا عليها إذ تقادم حسنُها


جسدا بليدا كالضريح العافي!!



ضحك الجُناةُ على مشاهدِ موتها


لم تبكها عينُ الكنودِ الجافي!!




بنتَ التقى هذا وسامُكِ فاشمخي


شرفا بدين العدل والإنصافِ!!



الكعبةُ الغرّاءُ في جلبابها


مهوى النفوس وقبلةُ الطوّاف ِ!!



أنتِ سويداءُ القلوب، وبؤبؤ


في العين يجمع كل حسنٍ وافي!!



ما أرخص الدنيا بغير مباديء


كسفينة تجري بلا مجدافِ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أختاه عزكِ في حجابكِ فاعلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وموقع نادي الإمام مالك العلمي :: القسم العام :: منتدى حواء-
انتقل الى: